MOBAمراجعات

League of Legends

LoL

ليغ أوف ليجيندز هي لعبة فيديو متعددة اللاعبين من نوع موبا طوّرتها ونشرتها شركة Riot لنظام مايكروسوفت ويندوز ونظام ماك أو إس. اللعبة مُستوحاة من المود المُسمي دفاع القدماء القائم على لعبة وور كرافت 3: عهد الفوضى. وهي لعبة مجانية، مدعومة بالصفقات الصغيرة. تم الإعلان عن اللعبة لأول مرة في 7 أكتوبر 2008، وصدرت في 27 أكتوبر عام 2009. استقبلت ليغ أوف ليجيندز بشكل جيد عند صدورها، وقد نمت في الشعبية خلال السنوات الماضية. وفقاً لمقالة في مجلة فوربس عام 2012، كانت ليغ أوف ليجيندز لعبة الفيديو الأكثر لعباً في أمريكا الشمالية وأوروبا. اعتباراً من أول يناير عام 2014، أكثر من 67 مليون شخص يلعب ليغ أوف ليجيندز شهرياً، 27 مليون في اليوم الواحد، وأكثر من 7.5 مليون في وقت واحد خلال ساعات الذروة.

في ليغ أوف ليجيندز، يقوم اللاعبون بدور شخصية تسمى “بطل”، لديها قدرات فريدة، وتقاتل مع فريق ضد لاعبين آخرين أو ضد الكمبيوتر. في أنماط اللعبة الأكثر شعبية، هدف كل فريق هو تدمير الرابطة للفريق المنافس، وهو مبنى يقع في قلب قاعدة محمية بالبناءات الدفاعية. كل مباراة في ليغ أوف ليجيندز منفصلة، ويبدأ جميع الأبطال بقوة ضعيفة إلى حد ما ثم يتقدم في القوة عن طريق تجميع الذهب والخبرة على مدار المباراة.

غالبًا ما يشار لليغ أوف ليجيندز بأكبر لعبة رياضة الكترونية في العالم؛ إذ يقام فيها 13 دوريًا حول العالم. في عام 2019، بلغ إجمالي مشاهدي بطولة العالم لليغ أوف ليجيندز أكثر من 100 مليون شخص، ووصل عدد المشاهدين في وقت الذروة إلى 44 مليون مشاهد.

حوار اللعبة

كل لاعب يدخل إلى المباراة كمقاتل يعرف بالبطل ويلعب في فريق ضد الآخر، هدف الفريق هو تدمير رابطة الفريق الآخر التي تُخرِج توابع (minions) ليقاتلوا توابع الفريق الآخر، هذه التوابع لا يتحكم بها أحد وإنما تدار تلقائياً. كل مباراة تضم فريقين، وكل فريق يتكون من 1 إلى 5 لاعبين حسب نوع المبارة.

يتاح للاعبين خلال 80 ثانية قبل المبارة باختيار الأبطال وبعض الميزات الإضافية. لا يسمح لأكثر من لاعب في نفس الفريق باختيار بطل واحد، وفي النمط المُصنف لا يسمح لأكثر من لاعب باختيار نفس البطل في كلا الفريقين.

على كل فريق أن يدمر الأبراج التابعة للفريق الآخر وأخيراً الرابطة التي إن تدمرت تحسم النتيجة. كل مباراة تدوم من 20 إلى 60 دقيقة تقريباً ويمكن الاستسلام بعد 15 دقيقة إن وافق كل الفريق على الاستسلام أو بعد 20 دقيقة إن وافق 4 علي الاقل من الفريق.

أنماط اللعب

يوجد ثلاثة أنماط رئيسة للعبة اعتبارًا من عام 2020: سامنرز ريفت (Summoner’s Rift) هو النمط الموبا الأساسي (وهو أيضًا اسم خريطة اللعب)؛ ونمط آرام (ARAM) الذي يقدم تجربة قصيرة ذات إيقاع سريع؛ ونمط تيم فايت تاكتيكز (Teamfight Tactics) وهو نمط قتال تلقائي لثمانية لاعبين.

سامنرز ريفت

توضيح مبسط لسامنرز ريفت. المسالك الصفراء هي المسارات التي تسير فيها التوابع؛ والنقاط الزرقاء والحمراء هي الأبراج الدفاعية التي تحمي المسارات. ولا يظهر في الصورة البرجين على جانبي الرابطة في قاعدة كل فريق. ويعبر الخط الأسود المنقط عن النهر الذي يفصل بين الجانبين.

سامنرز ريفت (Summoner’s Rift) هو النمط الأساسي لليغ أوف ليجيندز وهو النمط الوحيد الذي يتم لعبه بشكل رسمي في البطولات؛ إذ يتنافس فريقان لتدمير رابطة الفريق المنافس، وهي مبنى محصن ببنايات دفاعية تعرف بالأبراج.

وتوجد الرابطة في قاعدة كل فريق، واحدة في الركن الأيسر السفلي للخريطة والأخرى في الركن الأيمن العلوي. التوابع -وهي كائنات لا يمكن أن يتحكم بها اللاعبون- تولد في شكل موجات تخرج من رابطة كل فريق،وتتحرك ناحية رابطة الفريق المنافس متخذة ثلاث مسارات: مسار علوي؛ ومسار أوسط؛ ومسار سفلي، وكل مسار محصن بثلاثة أبراج. ويتنافس كل فريق على إيصال توابعه لقاعدة الفريق المنافس ليدمر رابطته. غالبا ما تستغرق المباريات من 30 إلى 40 دقيقة لتدمير الرابطة، لكن يمكن أن يعلن فريق استسلامه بعد مرور 15 دقيقة.

آرام

آرام هو نمط لعب 5 ضد 5 بأبطال مختارين عشوائيًا. وخريطة اللعب هاولينغ آبيس عبارة عن مسار ضيق وحيد يحتوي على أبراج ومانعَين ورابطتين. ويعتمد النمط على القتالات الجماعية المستمرة بين الفريقين بدلًا من التركيز على أن يطور كل لاعب من نفسه بشكل منفرد. وعلى الرغم من أنه يمكن أن يعود اللاعب إلى قاعدته، إلا أنه لا يستطيع أن يعيد ملأ صحته والمانا أو شراء الأغراض إلا بعد أن يموت. تم إصدار آرام كنمط لعب رئيس في سبتمبتر من عام 2013.ورفضت ريوت غيمز أن تطلق نسخة مصنفة من آرام؛ لأنه نمط مبنى على العشوائية، مما يجعله غير مناسب لللعب التنافسي.

تيمفايت تاكتيكز

تمفايت تاكتيكز هو نمط قتال تلقائي صدر في 26 يونيو 2019 ولا يوجد فيه أي تقنيات لعب مشابهة لليغ اوف ليجيندز. هذا النمط مبنى على تنافس ثمانية لاعبين، كل منهم يبني فريقًا قويًا بهدف أن يكون آخر فريق صامد.

 يعتبر المطورون تيمفايت تاكتيكز لعبة مستقلة بذاتها وإن شاركت تحديثات ليغ أوف ليجيندز وبعض من عناصرها. تيمفايت تاكتيكز متاحة أيضًا على أنظمة تشغيل الهاتف iOS وAndroid مع خاصية اللعب المشترك بين المنصات. وفي عام 2019، صرحت ريوت غيمز بأن أكثر من 33 مليون شخص يلعبون تيمفايت تاكتيكز شهريًا.

الأنماط المميزة

أصدرت شركة ريوت غيمز عدة أنماط للعب بشكل مؤقت. صدر نمط Ultra Rapid Fire (حريق فائق السرعة) كمزحة ليوم كذبة أبريل في عام 2014، لكنه أصبح أحد الأنماط المميزة في اللعبة. وفي هذا النمط، لا يكلف استخدام القدرات أي شيء، وكذلك يقل الوقت اللازم انتظاره لإعادة استخدام القدرات، وتزداد سرعة الشخصيات زيادة ملحوظة، ويقل الشفاء، وتزداد سرعة الهجمات. بعد مرور فترة طويلة على حذف النمط، قالت شركة ريوت غيمز في عام 2017 أن النمط قد أدى إلى ترك اللاعبين ليغ أوف ليجيندز؛ لهذا لم يكونوا مستعدين لإحيائه مرة أخرى قبل إجراء التغييرات اللازمة. وأوضحوا أن الأنماط قصيرة المدى مكنتهم من أن يكونوا أكثر إبداعًا في تصميماتهم. One for All (واحد للجميع) هو نمط مميز آخر، وظهر لأول مرة في 2018 في هذا الوضع، يصوت اللاعبون في كل فريق لبطل ما، ثم يلعبون جميعًا بالبطل الحاصل على غالبية الأصوات.

خريطة سامنرز ريفت

القصة

تتميز ليغ أوف ليجيندزعن كون رونتيرا الكبير، وهو اسم العالم الخيالي حيث تقع الأحداث والقصص. قبل 2014، كان اللاعبون يتواجدون بشكل روائي كـ”مستعدين” يتحكمون بالأبكال ويجعلونهم يقاتلون.

لاحظ ماكس واتسون أن القصة القديمة لم تحتوي على رسائل اجتماعية أو سياسية واضحة، وأنها يمكن أن تُلخص بـ”عبارات مبتذلة عن الخير والشر”.

في سبتمبر عام 2014، قررت ريوت غيمز أن توسع عالم رونتيرا بعيدا عن اللعبة نفسها. وكتب موقع كوتاكو للألعاب إن هذا التغيير سيُسهل من نقل اللعبة إلى وسائل الأعلام الأخرى، كالتلفاز مثلًا. ووفقًا لريوت غيمز، كان الهدف من ذلك التغيير هو تجنب الركود الإبداعي. ليغ أوف ليجيندز هي المحرك الأساسي لعالم الملكية الفكرية الواسع عن طريق إصدرات الأبطال وتحديثات اللعبة. أُنشئت رونتيرا من مجموعة مختلفة من التصنيفات؛ ففيها مناطق وفصائل تملك كل منها خصائص مميزة مأخوذة من ثقافات أخرى أكثر شهرة. كتب موقع بوليغون للألعاب إن القصة عبارة عن “تشكيلة التصنيفات مختلفة من رهاب المجهول إلى فانتازيا الفرسان والقادة إلى صراع قوى القراصنة.

و في عام 2015، في حدث ترويجي لأغراض تجميلية باللعبة، جانكبلانك البطل بشخصية القرصان تصادم مع صائدة الجوائز ميسفورشن، مما أدى إلى موته. عُطِّل جانكبلانك ولم يُسمح للمستخدمين بلعبه لمدة أسبوعين، في حادثة حركت فيها القصة اللعبة بدلًا من العكس.

الجوائز والترشيحات

وفقًا لموقع ميتاكريتيك، فقد حصلت ليغ أوف ليجيندز على تقييمات إيجابية بشكل عام. غالبًا ما قارنت المراجعات ليغ أوف ليجيندز بدفاع القدماء. كتب ريك ماك كورميك من موقع غيمز رادار إنه على الرغم من أن اللعبة قد تناسب معجبي دفاع القدماء، إلا أن اللاعبين الجدد قد يخيفهم منحنى التعلم الحاد لأن اللعبة تفترض أن اللاعب لديه معرفة مسبقة بهذا النوع من الألعاب. وفي مراجعة غيم ريفولوشن، نُوه بأن الطريقة التي وُضعت بها الأغراض في ليغ أوف ليجيندز أبسط من دفاع القدماء. قال كيفن فان أورد من غيم سبوت إن اللعبة ليست صعبة التعلم، لكن لاعبي دفاع القدماء “لديهم معرفة أساسية” بنظام اللعبة وطريقة اللعب، أما اللاعبون الجدد فقد تنتابهم بالرهبة. ووفقًا لستيف بوتس من آي جي إن، تتميز ليغ أوف ليجيندز عن منافسيها بتصاميم الشخصيات الإبداعية والألوان المفعمة بالحيوية.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى